كلمة العميد

أنت هنا

فتعد كلية الآداب والعلوم أقدم كلية أنشئت في محافظتي وادي الدواسر والسليل، ومن هنا فقد أخذت الكلية الأم على عاتقها العمل بكل مهنية وروح أكاديمية احترافية؛ لتطوير ذاتها وتجويد مخرجاتها، جاعلة نصب عينيها  اكتساب الخبرات الجديدة في العمل الأكاديمي والسعي الحثيث نحو تطبيق معايير الجودة الشاملة، خدمة لطلابها وطالباتها، وبما ينعكس على نمو ورقي المجتمع المحلي والوطني بشكل مميز، تحت مظلة جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز.

وقد حققت الكلية خلال الأعوام الماضية- ولله الحمد والمنة- كثيرًا  من الإنجازات تمثلت في إرساء البنية التحتية للكلية في شطري البنين والبنات، و استطاعت. تخريج ستة دفعات من الطلاب، وأربعا من الطالبات الذين بدأوا بالفعل في العمل في تخصصاتهم خدمة لدينهم ووطنهم.  وحرصت الكلية خلال مسيرتها ومنذ إنشائها - وبدعم من معالي مدير الجامعة وأصحاب السعادة الوكلاء وسعادة وكيل الجامعة للفروع - على الالتزام بمعايير الجودة وحسن الأداء في جميع عملياتها التعليمية . والأكاديمية.ويشرفني أن أتوجه بالشكر الجزيل إلى معالي مدير الجامعة ووكلائه الفضلاء ولسعادة وكيل الجامعة للفروع على ما قدموه وبذلوه من  شجيع ودعم غير محدود من أجل  تطوير الكلية ومساعدتها على إنجاز مهامها وتحقيق   أهدافها.

                                                        

عميد كلية الآداب والعلوم بوادي الدواسر

د.عمر نوح المطيري

 

قيم هذا المحتوى
QR Code for https://casw.psau.edu.sa/ar/basic-page/%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%8A%D8%AF-1